lakum.ahlamontada.com
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 3 بتاريخ الأربعاء أكتوبر 15, 2008 6:57 am

قبل أن يرحل رمضان ...

اذهب الى الأسفل

قبل أن يرحل رمضان ... Empty قبل أن يرحل رمضان ...

مُساهمة من طرف A N G E L في الجمعة سبتمبر 04, 2009 3:47 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ::


قبل ان يرحل رمضان


التوبة و الدعاء
قف وتأمل حالك .. اسال نفسك

يا ترى لو مت الآن أين سأكون .. فى الجنة أم هى النار ؟ .. ياترى هل غفر لى فى رمضان ؟ أم خبت وخسرت ؟

يا حسرة ذلك العبد .. ذلك العبد الخاسر الذى يأتيه موسـم الخير فيتركه وتلامسه الرحمات فينزع نفسه منها .. ماذا فعلت فى رمضان ؟ كن صادقا مع نفسـك لتنجو .. هل اغتنمت موسم الخير ؟.. هل عرضت نفسك لنفحات الرحمة من الرحمن الرحيم ؟.

هاهى أيام الخير تمضى وترحل

لقد نادى المنادى : ياباغى الخير أقبل ، يا باغى الشر أقصر .. وهاهو صوت المنادى بلهفة المحب لك أدرك أياما قد لا تعود لمثلها ،
لم يبق من رمضان إلا العشر الأواخر .. لقد جعلها الله الفرصة الأخيرة لمن أفاق وأحب أن يغتنم من الخير والرحمة .

فياأيها العبد الضائع .. يا من لايملك عمره ولايدرى مصيره .. يا من تحتاج إلى الرحمة وتبتعد عنها .. أيها الفقير إلى الله وكرمه ..

لقد دخل عليك رمضان وها قد قارب أن ينتهى ..

ألم يحن وقت الرجوع ؟ ألم يحن موعد التوبة الصادقة ؟

يا من ضاع منك رمضان ..
إليك الفرصة الأخيرة لتلحق قطار الفائزين ..
ففى كل يوم من رمضان ينجو من النار سبعون ألفا ..
فاالحق بهم
.
وإياك إياك .. أن تفلت منك ليلة القدر ..
احرص ولو قُطّعت أجزاءاً أو أُحرقت بالنار ألا تفوت منك ليلة القدر . هل تطيق ان تعبد الله أربعا وثمانين سنة متصلة ؟ هل تستطيع ؟ .. فهنيئا لك حين تأتيك في ليلة عبادتك فيها أفضل من العبادة فى أربع وثمانين سنة ( ألف شهر ) ؟

خسارة و حسرة إن ضاعت منك هذه الليلة ؟

و لا تنس في عشرك يا أخي سـنة الاعتكاف و الربوض على أعتاب الحق سبحانه تتعرض لرحماته فلعل رحمة
تصيبك لا تشقى بعدها أبدا

واحرص أيضا على آخر ليلة من رمضان
.. فإنها آخر الرحلة ونهاية السباق ..
إنها آخر فرصة ..
آخر نفحة من نفحات الشهر الحبيب ..
وما يدريك لعله آخر رمضان ؟
.. وفى هذه الليلة يعتق الله من النار مثل ما أعتقهم خلال الشهر أى ما يعادل مليونين ومائة الف.

فأى خسارة وأى حسرة إن لم تعتق من النار وسط هذا العدد الكبير ؟


وأخيرا .. انتهى رمضان ورحل ..
هناك من أخذهم من الأرض ورفعهم إلى السماء .. وهناك من حاول أن يرفعهم فلم يرغبوا فى النهوض فتركهم .
و أخيرا يرحل الشهر ..
ويفوز الصائمون .. و يخسر اللاهون العابثون

فهيا نحاسـب أنفسـنا و نسـتدرك ما فاتنا
و نرجو من الله ربنـا القبول و الرحمة و العتق من النار في عشـر العتق من النـار
A N G E L
A N G E L
الإدارة

عدد المساهمات : 73
نقاط العضو : 24
تاريخ التسجيل : 17/08/2008
العمر : 24

http://lakum.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى